Islamic Calligraphy

هذا هو الزمان

نشرت هذه القصيدة في العدد الرابع والستين من مجلة الإمارات الثقافية التي يصدرها مركز سلطان بن زايد.

تنزيل المقالة بصيغة pdf

من قصيدة: هذا هو الزمان

هذا هو الزمانْ:

يأتي إلينا مسرعًا،

من أبَدِ الغيبِ،

ويغيب مسرعًا،

في أزل النسيانْ.

كلّما حاولت أن أُمسكه،

يمضي كأنّه ما كانْ.

وإذا كلّمته، قال لي:

هل أنت تعرفني؟

ربما تقصد أخي،

الذي كان هنا!

لقد مضى،

أمّا أنا،

فقد وُلدتُ الآنْ.

وهكذا نحن، بنو الدهر: نأتي لحظةً لحظةً،

لا توجد منّا لحظتانْ.

 

هذا هو الزمانْ:

يأتي بكلِّ الحادثات،

بالفرْح والأحزانْ.

مثل قطارٍ سريعٍ،

تمرُّ بنا عرباته،

مغلقةً،

فنفتحها،

فنفرح حيناً بما فيها،

ونحزن... في أغلب الأحيانْ.

لكننا ننتظر العرباتِ القادمة،

ونحلم بما فيها،

فنعيش معها،

في الزمن المستقبل،

مع أننا نعرف أنه،

لا بد أن تأتي العربة الأخيرة،

التي تحملنا، إلى الماضي،

لعالَمٍ آخر،

ليس في الحُسبانْ.

 

هذا هو الزمانْ:

كلّما دخل علينا يوم من الدهر،

يفتحُ سِجلاته،

وينشرها، في زوايا المكانْ.

فيكتب ما يشاء ويمحو،

ويرسم وجوهاً جديدة،

بالأبيض والأسود، وبالألوانْ.

ثم يطويها ويمضي،

ليأتي يومٌ آخر،

فيفتحَ سجلاته، وينشرها في زوايا المكانْ.

كلُّ يوم كان غداً، وقبلَ غدٍ، وقبلَهُ،

وسوف يصير أمساً، وأوّل أمسٍ، وكانَ يا ما كانْ، في غابر الأزمانْ.

 

وتسير بنا الأيام، مسرعة،

فنسكن في لياليها،

ونهارُها كالنهر، يحملنا،

من وادٍ إلى وادٍ،

من ضفّة أمانٍ، إلى ضفّة خوفٍ،

ومن ضفّة خوفٍ، إلى ضفّة أمانْ.

فمرة يكون ماؤها صافٍ، ومرة مكدّراً،

لكنّه يمضي بنا،

فلا أحد يغتسل في مائِه مرَّتين،

ولا في نفس الماء يغتسل اثنانْ.

 

هذا هو الزمانْ:

يمرُّ دون توقُّفٍ،

ويدخلُ، ويخرجُ، من غير استئذانْ.

محمد حاج يوسف

كتبت هذه القصيدة في مدينة العين بتاريخ 22/7/2004

 


 

Message from the Author:

I have no doubt that this is the most significant discovery in the history of mathematics, physics and philosophy, ever!

This unique understanding of geometry will cause a paradigm shift in our knowledge of the fundamental nature of the cosmos and its corporeal and incorporeal structures.

Enjoy reading... , all the Best !

Mohamed bin Ali Haj Yousef



The science of Time is a noble science, that reveals the secret of Eternity. Only the Elites of Sages may ever come to know this secret. It is called the First Age, or the Age of ages, from which time is emerging.
Ibn al-Arabi [The Meccan Revelations: Volume I, page 156. - Trns. Mohamed Haj Yousef]

Ibn al-Arabi Website:


The Meccan Revelations:


The Sun from the West:


عربي Arabic

Social Sharing

Like Our Facebook Page:
SINGLEMONAD

Like Our Facebook Page:
IBNALARABICOM


Like this Page on Facebook:

Select any TEXT to Tweet it!

The science of Time is a noble science, that reveals the secret of Eternity. Only the Elites of Sages may ever come to know this secret. It is called the First Age, or the Age of ages, from which time is emerging.
Ibn al-Arabi [The Meccan Revelations: Volume I, page 156. - Trns. Mohamed Haj Yousef]
quote